تتبع هروب “المنهج الخفي” في الإعلام.. الغياب الفيزيائي والمسؤولية القانونية.. الواتس آب مثالاً

التاريخ والوقت : الثلاثاء, 7 مايو 2019

لأفكار لا تموت، لكنها تتوارى في ظل ظهور أفكار مضادة أكثر قوة، هذا ما يقال عن الأفكار بصورة خاصة، والإيديولوجيات التي تنتج عنها بصورة عامة. لا توجد إيديولوجية ماتت وانتهت، بل تراجعت وأفلت في ظل ظهور إيديولوجية مدعومة، أو لاقت استحسانًا لدى الأفراد والمجتمعات، وأدت إلى تراخي الإيمان والتسويق للإيديولوجية السابقة.

والأفكار قبل أن تتوارى نهائيًا، فإنها تبحث عن مواقع أخرى لديها ظروف مواتية لقبولها، فكم من أفكار عديدة سافرت من دولة لأخرى! ومن منطقة لأخرى بحثًا عن إعادة إحياء وبعث.

هذا التقديم أراه ضروريًا للحديث عن تنقل الأفكار التي نعتقد أنها ماتت بين قنوات الإعلام (التنقل بين قنوات الإعلام )المختلفة في هذا الوقت يماثل التنقل الجغرافي للأفكار في الأزمنة الماضية…

 

أبعاد

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر