مركز سمت للدراسات هونغ كونغ والصين نظام الانتخاب الجديد | مركز سمت للدراسات

هونغ كونغ ونظامها الانتخابي الجديد

التاريخ والوقت : الأربعاء, 7 أبريل 2021

تشو شيوان

 

استحدثت الحكومة الصينية تغييرات وتحسينات عديدة في النظام الانتخابي لهونغ كونغ، وبين مؤيد ومعارض، بين ناقد ومنتقد، نسرد لكم هنا الحكاية، وننقل لكم الصورة الحقيقية لهذا المشروع الذي سيخدم سكان هونغ كونغ بشكل كبير ويحقق لهم حياة أكثر استقراراً.

القانون الانتخابي الجديد ببساطة يأتي بمحبي الوطن، وبمن لديهم تاريخ عملي طويل في خدمة سكان هونغ كونغ ليكونوا ممثلين عن الشعب، وهذا يعكس الروح الصينية الانتخابية والتي كانت وما زالت وستظل ستتغير وتتبدل لتحقيق الهدف الأسمى؛ حماية المكتسبات الصينية وحماية مستقبل الشعب الصيني بما فيهم شعب هونغ كونغ، باعتبار أن هونغ كونغ جزء لا يتجزأ من الصين، وهذا حق مشروع للحكومة الصينية وللمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني الذي يؤدي واجبه المنوط به بموجب الدستور، وما هذه التعديلات إلا لضمان أن الوطنيين هم من يمثلون الشعب ويراعون حاجياته واحتياجاته.

خلال المرحلة الماضية، لاحظت الحكومة الصينية أن هناك مشكلات عميقة في النظام الداخلي لهونغ كونغ متمثلة في صراع السلطة، وتصادم في القوى، ونظام سياسي يقود للكثير من المشاكل الداخلية، بالإضافة لبعض المشاكل الاجتماعية الخاصة بنقص المساكن، ومشكلات تتعلق بالمنظومة الصناعية، وقد دعت الحكومة الصينية ممثلي هونغ كونغ لضرورة الإسراع في حل هذه المشاكل وتقديم مقترحات للحكومة الصينية المركزية لإنهاء هذه المشاكل في أسرع وقت ممكن، والقانون الانتخابي الجديد سيخدم كثيراً التطلعات لحل هذه الإشكاليات والمحافظة على حقوق الشعب في هونغ كونغ في العيش الكريم بعيداً عن مصالح سياسية وممثلين سياسيين يخدمون مصالح وشركات خاصة، بدلاً من هذا فليأتِ الأشخاص الوطنيون ليكونوا خير من يمثل هونغ كونغ ومصالح شعبهم.

الصين ما زالت ملتزمة بكامل البنود المتفق عليها بشأن هونغ كونغ؛ «دولة واحدة ونظامان»، ويحق للصين بموجب الدستور أن تقوم بأي إصلاحات سياسية أو تنظيمية لهونغ كونغ، فالمدينة جزء من الصين والتدخل بشأنها تدخل سافر بالشؤون الداخلية الصينية، وهذا أمر مرفوض ضمن الأعراف والقوانين الدولية، وعلى من يدافع عن الديمقراطية أن يحترم مبدأ السيادة الدولية والأنظمة والأعراف الدولية أولاً قبل أن يشير بأصابع الاتهام للصين في كل تحرك أو سياسة تقوم بها تجاه مدينتها المستعادة لحضن الوطن الأم؛ هكذا هي حكاية النظام الانتخابي في هونغ كونغ وليس كما يروج له البعض هنا وهناك.

 

المصدر: صحيفة الرؤية

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر