مركز سمت للدراسات مكافحة الإرهاب والتطرف في أوروبا | مركز سمت للدراسات

مكافحة الإرهاب والتطرف في أوروبا ـ المعايير والإستراتيجيات

التاريخ والوقت : السبت, 14 أغسطس 2021

مكافحة الإرهاب والتطرف في أوروبا ـ التعريفات والمفاهيم

تقع المسؤولية الأساسية لمكافحة الإرهاب وضمان الأمن على عاتق الدول، وقد أظهرت الهجمات الإرهابية خلال السنوات الأخيرة أن الأمن هو مسؤولية مشتركة تساهم فيها الدول في حماية مواطنيها من خلال تكثيف التعاون الأمني والاستخباراتي بين بعضها البعض. وهناك أشكال كثيرة من الإرهاب تتعامل معها الحكومات فعلى سبيل المثال تثير التهديدات الإرهابية التي  يشكلها  المتطرفون اليمينيون  والجهاديون والنازيون الجدد  سواقلق  للأجهزة الأمنية، لما تمثله خطرا على مواطنيها.  واصبحت ظاهرة الإرهاب والتطرف العنيف ظاهرة عالمية وعابرا للقارات بسبب الانفتاح بين الدول والعولمة. لذلك يعد ضمان أمن الحدود وإدارتها بشكل فعال أمرًا ضروريًا لمنع ومكافحة تدفق الإرهابيين المشتبه بهم والمقاتلين الإرهابيين الأجانب.

مفاهيم وتعريفات – مكافحة الإرهاب

تعريف التطرف“التطرف هو المعارضة الصريحة أو رفض للقيم الأساسية ، بما في ذلك الديمقراطية وسيادة القانون والحرية الفردية واحترام الأديان والمعتقدات المختلفة والتسامح معها، ويمكن القول رفض الرأي الأخر ضمن التطرف .

مفهوم يستخدم لوصف أنظمة المعتقدات الدينية أو الاجتماعية أو السياسية الموجودة بشكل كبير خارج أنظمة المعتقدات المقبولة على نطاق واسع في المجتمع (أي المعتقدات “السائدة”). غالبًا ما تسعى الأيديولوجيات المتطرفة إلى تغييرات جذرية في طبيعة الحكومة أو الدين أو المجتمع. يمكن أيضًا استخدام التطرف للإشارة إلى الأجنحة الراديكالية للحركات الأوسع. معظم الحركات المتطرفة موجودة خارج التيار السائد لأن العديد من وجهات نظرها أو تكتيكاتها مرفوضة. [1]

تعريف التطرف العنيف : التطرف العنيف يشير التطرف العنيف إلى نشاط الأفراد أو الجماعات الذين يقومون بأعمال بأي وسيلة للتعبير عن آراء تبرر أو تمجد العنف الإرهابي. ويشمل ذلك أولئك الذين يشجعون الآخرين على ارتكاب أعمال إرهابية أو استفزاز الآخرين للانخراط في أنشطة إرهابية. كما يشمل أولئك الذين يغذون الكراهية التي قد تؤدي إلى التوترات والعنف بين المجتمعات داخل المملكة المتحدة. هم الأفراد والجماعات اللذين يمكن ان ينفذوا عمليات إرهابية، بشكل مفاجيء،رغم المراقبة والرصد من قبل اجهزة الإستخبارات.

لكن يمكن القول لا يوجد تعريف مقبول عالميًا للتطرف العنيف ، حتى بين مؤسسات مثل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. يعتبر التطرف العنيف عمومًا مصطلحًا أوسع من مصطلح الإرهاب، ولكن يتم استخدام الاثنين بالتبادل.[2]

الإرهاب : هو ترجمة الى التطرف العنيف ، ليتحول من أفكار الى أفعال الإرهاب هو اي عمل أو تهديد يهدف إلى التأثير على الحكومة أو ترهيب الجمهور. والغرض منه هو دفع قضية سياسية أو دينية أو أيديولوجية. لكن كيف يختلف الإرهاب عن التطرف؟  تقول استراتيجية مكافحة التطرف البريطانية  لعام 2015  وفق موقع الثقافة ضد التطرف: “التطرف هو المعارضة الصريحة أو النشطة للقيم الأساسية ، بما في ذلك الديمقراطية وسيادة القانون والحرية الفردية واحترام الأديان والمعتقدات المختلفة والتسامح معها” .  وتعتبر الدعوات إلى قتل أفراد من قوات حكومية نوع من انواع التطرف .  إن إرتكاب الأعمال ، او ترهيب مجموعة أو أفراد بدوافع ايدلوجية متطرفة، يعني “ترجمة” التطرف الى أفعال.

الإرهاب هو اي عمل مخطط مسبقًا أو محاولة فعل عنف كبير من قبل جهة فاعلة أو أكثر من غير الدول من أجل تعزيز قضية إيديولوجية أو اجتماعية أو دينية ، أو إلحاق الضرر بالمعارضين المتصورين لهذه الأسباب. يمكن أن تشمل أعمال العنف الجسيمة التفجيرات أو استخدام أسلحة الدمار الشامل الأخرى ، والاغتيالات والقتل المستهدف ، وإطلاق النار ، وإشعال الحرائق والقنابل الحارقة ، والاختطاف وحالات أخذ الرهائن ، وفي بعض الحالات ، السطو المسلح. يتكون الإرهاب المحلي من أعمال أو محاولات لأعمال إرهابية يكون مرتكبوها مواطنين أو مقيمين دائمين في البلد الذي يقع فيه الفعل وليسوا أعضاء أو عملاء لمنظمات إرهابية أجنبية أو دولية. [3]

السلفية الجهادية :السلفية حركة غير محددة التعريف ، لغويًا ، فإن كلمة “سلفية” مشتقة من أصل اللغة العربية السلف. تعريف “السلف” ، هي في إشارة خاصة إلى العصور الأولى دين الاسلام. على العموم ، لا تفتقر الظاهرة السلفية إلى التماسك العالمي أو الإقليمي فحسب ، بل تفتقر أيضًا إلى التماسك محفوفة بخلافات داخلية واسعة حول عدد من القضايا. أولا ، لا يوجد إجماع على ذلك من مؤهل ليكون سلفيا. ثانيًا ، والأهم من ذلك ، تتميز السلفية بالاختلافات في الفلسفة السياسية – لا سيما فيما يتعلق بمواقف المجموعات المختلفة حول شرعية النشاط السياسي واستراتيجيات التغيير الاجتماعي والسياسي والإصلاح.

هذه الاختلافات إلى حد كبير بين الجماعات التي تقوم نظريتها السياسية على مبدأ الطاعة السلطة (قبول حكم المنتصر) والجماعات الأخرى التي هي أيديولوجيتها السياسية على أساس المبدأ الإسلامي [ استنكار الحكام بالكفار والتحدي أو التمرد ضدهم]. السلفية في الواقع ليست حركة متجانسة على الإطلاق من حيث الأيديولوجيات والأفكار. هي تجسد مجموعة متنوعة من الاتجاهات ، بعضها له ميول متعارضة. في أكثر الأحيان، يمكن التمييز بين هذه التيارات من خلال وجهات نظرهم السياسية المتنافسة.

هي مقاربة “للجهادية ” مقترنة بالتمسك بالسلفية. [يميل الجهاديون السلفيون إلى التأكيد على الجهاد للسلف لإعطاء عنفهم واجبًا إلهيًا]. يمكن تصنيف معظم الجماعات الجهادية اليوم على أنها سلفية جهادية ، بما في ذلك القاعدة وداعش. نظرًا لوجهة نظرهم التفردية القائلة [بأن نهجهم تجاه الإسلام هو الأسلوب الأصيل الوحيد ]، غالبًا ما يبرر السلفيون الجهاديون العنف ضد المسلمين الآخرين ، بمن فيهم غير المقاتلين ، من خلال اللجوء إلى التكفير ، أو حرمان إخوانهم المسلمين. بالنسبة لهذه الجماعات ، إذا تم اعتبار المسلمين مرتدين ، فإن العنف ضدهم مشروع. [4]

الإسلام السياسي : مصطلح سياسي يعني منح الإسلام مكانة مرجعية في الحياة السياسية. ويعد منبع الإسلام السياسي المنظم هو حركة الإخوان المسلمين ، التي تأسست عام 1928 في الإسماعيلية بمصر، على يد حسن البنا.[5]

الجريمة المنظمة، الجنائية :يمكن تعريفها بانها اي نوع من انواع الحماية التي يقوم بها الافراد والمجموعات بتوفير الحماية القانونية لاعمال و ممارسات غير قانونية.

ويتم تعريف الجريمة المنظمة على أنها سلوك إجرامي مخطط ومنسق وسلوك من قبل أشخاص يعملون معًا على أساس مستمر. غالبًا ما يكون دافعهم ، ولكن ليس دائمًا ، مكسبًا ماليًا. لا تعترف الجريمة المنظمة في هذا البلد وغيره بالحدود الوطنية ولا بالمصالح الوطنية.[6]

غسيل الأموالغسيل الأموال هو عملية غير قانونية لجني مبالغ كبيرة من الأموال الناتجة عن نشاط إجرامي ، مثل الاتجار بالمخدرات أو تمويل الإرهاب ، ويبدو أنها أتت من مصدر مشروع. الأموال المتأتية من النشاط الإجرامي غير شرعية ، والعملية “تغسلها” لجعلها تبدو نظيفة. غسيل الأموال هو جريمة مالية خطيرة يستخدمها المجرمون على مستوى العالم على حد سواء. [7]

خطاب الكراهية : يشمل خطاب الكراهية “جميع أشكال التعبير التي تنشر أو تحرض أو تروج أو تبرر الكراهية العنصرية أو كراهية الأجانب أو معاداة السامية أو غير ذلك من أشكال الكراهية القائمة على التعصب ، بما في ذلك التعصب الذي يعبر عنه العدواني القومية والعرقية والتمييز والعداء تجاه الأقليات والمهاجرين والأشخاص من أصول مهاجرة وفقًا لتوصية مجلس أوروبا عام 1997.

لكن رغم ذلك يعتقد البعض انه لا يوجد تعريف خاص لخطاب الكراهية في حقوق الإنسان الدولية ؛ إنه مصطلح يستخدم لوصف الخطاب الواسع السلبي للغاية ويشكل تهديدًا للسلم الاجتماعي. ويشمل جميع أشكال التعبير التي تنشر أو تحرض أو تروج أو تبرر الكراهية العنصرية أو كراهية الأجانب أو معاداة السامية أو غير ذلك من أشكال الكراهية القائمة على التعصب. إلى جانب تطوير أشكال جديدة من وسائل الإعلام ، ظهر خطاب الكراهية على الإنترنت.[8]

الإسلاموفوبيا :  مصطلح يشير إلى المواقف أو المشاعر السلبية العشوائية الموجهة للإسلام أو المسلمين. يستخدم لوصف التحيز والمشاعر السلبية والعداء تجاه الإسلام والمسلمين. يمكن أن تستند الإسلاموفوبيا إلى أفكار حول الإسلام كدين وعلى أفكار حول المسلمين كمجموعة ثقافية وعرقية. تصور الأفكار المعادية للإسلام  والمسلمين على أنهم تهديد وجودي لغير المسلمين. [9]

تعريف النازية :” الشعور بالتفوق العرقي” ـ  النازية حركة سياسية تأسست في ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى أفكار النازية ما تزال موجودة في عقائد وأنظمة بعض الأحزاب والمجموعات اليمينية، وباتت تسمى اليوم بالنازية الجديدة. [10]

اليمين المتطرفمصطلح “اليمين المتطرف” الحركات اليمينية السياسية والاجتماعية والدينية الموجودة خارج التيار المحافظ وهي أكثر راديكالية من التيار السائد. كما توجد في اليمين المتطرف عدة حركات ذات “قضية واحدة” ، والتي تميل كل منها إلى أن تكون الجناح المتطرف لحركة محافظة أكثر انتشارًا ؛ ومن بين هؤلاء المتطرفين ،المتطرفين المناهضين للمهاجرين ، والمتطرفين المناهضين للمسلمين.[11]

تعريف الإستخبارات : وكالات الإستخبارات هي وكالات حكومية مسؤولة عن جمع وتحليل وتوظيف المعلومات لدعم تطبيق القانون والأمن القومي وأهداف السياسة الخارجية للبلد. وتعتمد الإستخبارات وسائل جمع المعلومات علنية وسرية . بشرية وفنية ـ سيبرانية، وقد تشمل التجسس واعتراض الاتصالات وتحليل الشفرات. وتقوم أجهزة الإستخبارات عموما على عامودين : مكافحة التجسس، اي حماية الأمن القومي من التهديدات الداخلية، والخدمة الخارجية ـ التجسس وجمع المعلومات والانذار المبكر عن اي تهديدات من الخارج، وتكون أنشطة الخدمة الخارجية، السرية خارج اراضي البلد.

وهي عملية معالجة المعلومات بطريقة منهجية لتزويد صناع القرار بها من أجل توفير أفضل الخيارات وتقليل نسبة الشك لديهم تجاه الخطط واستراتيجية العمل وتستعمل في ذلك عناصر بشرية و تقنية. وحسب روجر جورج “الاستخبارات هي في الغالب معلومات سرية يتم تجميعها من خلال عمليات سرية أو بواسطة أنظمة تقنية” [12]

مكافحة الإرهاب :  الإجراءات والتدابير والاستراتيجيات والتكتيكات التي تُنفذها السلطات الحكومية والجيش والشرطة وقوات إنفاذ القانون بالإضافة إلى الشركات الأمنية الخاصة  والأجهزة الاستخباراتية  والاستطلاع للدولة للتصدي ومجابهة الإرهاب وتمويله. [13]

الأمن القومي : الامن القومي (National Security)   هو : قدرة الدولة على حماية أراضيها  ومواردها  ومصالحها من التهديدات الخارجية  ـ العسكرية والتهديدات ألداخلية . وبفعل العولمة، حدثت تحولات في مفهوم الأمن، وأبرزها  القوة، التي لم تعد ترتبط بالعامل العسكري بل تعدته إلى السياسة و التكنولوجيا والتعليم، والنمو الاقتصادي واعتماد المعلومات.

أمن الدولة والدفاع عنها من التهديدات الخارجية والتهديدات الداخلية ، بما في ذلك مواطنيها واقتصادها ومؤسساتها ، وهو ما يعتبر واجبًا على الحكومة. ويعرف أيضا حماية وسلامة المصالح والقيم السياسية والاقتصادية وغيرها من قيم الدولة. كما يعرف بأنه قدرة الدولة للسيطرة على سيادتها ومصيرها.

العولمة : مصطلح يستخدم  لوصف الترابط المتزايد لاقتصاديات العالم ، والثقافات ، والسكان ، الناتج عن التجارة عبر الحدود في السلع والخدمات ، والتكنولوجيا ، وتدفقات الاستثمار ، والأشخاص ، والمعلومات. أقامت البلدان شراكات اقتصادية لتسهيل هذه التحركات على مدى قرون عديدة.[16]

سمح نظام العولمة للولايات المتحدة  وقوى دولية  باعتماد سياسات غير مقيدة بحدود الولايات المتحدة تحت باب “مكافحة الارهاب” هذه العبارة اثارة الكثير من الجدل والخلافات حتى داخل الولايات المتحدة وحليفاتها في الاتحاد الاوربي والمنطقة، لترسم مفهوم اميركي جديد للامن القومي الاميركي يتمثل بنشر القوات الاميركية او التواجد الاميركي الاستخباري او باشكاله الاخرى الاف الاميال عن الاراضي الاميركية .لم تعد تهديدات الامن القومي في زمن العولمة على مايجري على الارض، بقدر هجمات ونشاطات على الشبكة العنكبوتية، وهذا دفع وكالة الاستخبارات المركزية، والبنتاغون وكذلك في المفوضية الاوروبية، باستحداث وحدات رقمة لردع الهجمات الالكترونية، لحماية الامن القومي.

أبرز معايير الاتحاد الأوروبي في تصنيف العمليات الإرهابية – مكافحة الإرهاب

تعتمد الدول الأوروبية على عدة معايير وتتخذ عدة إجراءات لتصنيف الهجمات بدوافع إرهابية أم لا،  أبرزها

وجود دوافع سياسية وايدلوجية متطرفة : يعتمد الاتحاد الأوروبي معيار : وجود دوافع سياسية وايدلوجية متطرفة، لتنفيذ عمليات “فعل” بهدف الترهيب، ضد أفراد أو مجموعات أو منشآت، تؤدي الى القتل او الحاق الأضرار، بشكل ممنهج ومخطط له مسبقا.

الانتماء لجماعات متطرفة : كشفت السلطات الألمانية في 18 يونيو 2019 بعد حادثة مقتل السياسي “فالتر لوبكي” على يد “شتيفان إرنست.” أن منفذ العملية متورط مع جماعة ” كومبات 18″ النازية المتطرفة التي تعرف بدعوتها للعنف و التحريض، ويكتبون إرشادات لصنع قنابل. وكان ينشط في محيط “الحزب الوطني الديمقراطي” في ألمانيا، وهو حزب يميني متطرف اتهم أعضاء فيه بتنفيذ اعتداءات استهدفت ناشطين مؤيدين للاجئين وسياسيين من أصول مهاجرة.

تبني الجماعات المتطرفة الهجمات : أجرت السلطات البريطانية في فبراير 2020 تقييم  للملابسات المحيطة الإرهابية في لندن فبراير 2020. وأعلن تنظيم “داعش” عبر “وكالة أعماق” التابعة للتنظيم، تبنيه عملية الطعن الإرهابية في لندن فبراير 2020، روّج المتهم للانضمام إلى تنظيم “داعش” في رسائل إلى مقرّبين منه عبر تطبيق واتساب، وأعرب عن رغبته بالموت “شهيداً” وقتل غير المسلمين في كتابات على دفتر ملاحظات.

مكافحة الإرهاب في أوروبا ـ معايير تصنيف التنظيمات الإرهابية

وضع الاتحاد الأوروبي منذ  ديسمبر 2001 قائمة بالأشخاص والجماعات والكيانات الضالعة في أعمال إرهابية والخاضعة لتدابير تقييدية بعد هجمات 11 سبتمبر2001. تم تحديدها في الموقف المشترك 2001/931 / CFSP ، وكانت هذه إجراءات إضافية تم تبنيها من أجل تنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1373 (2001). تشمل القائمة الأشخاص والمجموعات النشطة داخل وخارج الاتحاد الأوروبي. تتم مراجعته بانتظام ، وعلى الأقل كل 6 أشهر.

معايير وإجراءات إدراج الأشخاص والجماعات والكيانات على قائمة الإرهاب – مكافحة الإرهاب  

يضع الموقف المشترك 2001/931 / CFSP معايير إدراج الأشخاص والجماعات والكيانات. ويحدد الأعمال التي تشكل أعمالا إرهابية لهذه الأغراض ، ويحدد الإجراءات والتدابير الواجب تطبيقها كالتالي

  • التدابير المتعلقة بتجميد الأموال والأصول المالية
  • التدابير المتعلقة بالتعاون الشرطي والقضائي

يخضع الأشخاص والجماعات والكيانات المدرجة في هذه القائمة لتجميد الأموال والأصول المالية الأخرى ، فضلاً عن التدابير المعززة المتعلقة بالتعاون الشرطي والقضائي في المسائل الجنائية. تنص لائحة المجلس 2580/2001 على تجميد جميع الأموال والأصول المالية الأخرى لهؤلاء الأشخاص والجماعات والكيانات. بالإضافة إلى ذلك ، لا يمكن توفير الأموال والأصول المالية والموارد الاقتصادية لهم ، بشكل مباشر أو غير مباشر. كل هؤلاء إرهابيون خارجيون من الاتحاد الأوروبي.

لا تخضع المجموعة الثانية من الأشخاص والكيانات المدرجة في القائمة إلا للتدابير المعززة المتعلقة بالتعاون الشرطي والقضائي في المسائل الجنائية. كل هؤلاء إرهابيون داخليون في الاتحاد الأوروبي.

يحدد قرار المجلس (CFSP) 2016/1693) ولائحة المجلس (الاتحاد الأوروبي) 2016/1686 الإطار القانوني للاتحاد الأوروبي لفرض حظر السفر على الأفراد وتجميد الأصول على الأفراد والكيانات الذين تم تحديدهم على أنهم مرتبطون ب تنظيمي داعش و القاعدة.

معايير الإدراج : ينص الموقف المشترك على أن القائمة يتم وضعها من معلومات دقيقة تشير إلى أن قرارًا قد تم اتخاذه من قبل سلطة مختصة قضائية أو سلطة مختصة مماثلة فيما يتعلق بالشخص أو المجموعة أو الكيان المعني. قد يتعلق هذا القرار بما يلي:

  • الشروع في التحقيقات أو الملاحقة القضائية عن عمل إرهابي أو محاولة تنفيذ أو تسهيل مثل هذا العمل
  • إدانة لأي من هذه الأعمال

يمكن أيضًا إدراج الأشخاص والجماعات والكيانات التي حدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على أنها مرتبطة بالإرهاب والذين أمر بفرض عقوبات عليهم في القائمة.

إجراءات الإدراج والشطب : يقوم المجلس بمراجعة القائمة على فترات منتظمة وعلى الأقل كل 6 أشهر. بالإضافة إلى هذا الاستعراض المنتظم ، يمكن للمجلس ، في أي وقت ، اعتماد قرار بشأن إدراج أو شطب الأشخاص والمجموعات والكيانات.

اقتراح الإدراج / الشطب : يمكن إدراج مجموعات وكيانات الأشخاص في القائمة على أساس المقترحات المقدمة من الدول الأعضاء أو الدول الثالثة. يمكن تقديم طلب الشطب من قبل الأشخاص والمجموعات والكيانات المدرجة في القائمة ، أو من قبل دولة عضو أو من قبل الدولة الثالثة التي اقترحت الإدراج في الأصل.

الفحص من قبل فريق العمل : يقوم فريق العمل المعني بتدابيرمكافحة الإرهاب (فريق عمل COMET) بفحص وتقييم المعلومات بهدف إدراجها في القائمة وشطبها. ثم يقدم توصيات إلى المجلس.

خطاب إشعار : بعد أن يتخذ المجلس قرار الإدراج ، يتم إبلاغ كل شخص ومجموعة وكيان خاضع للتدابير التقييدية بموجب لائحة المجلس 2580/2001 إما عن طريق خطاب إشعار ، حيثما أمكن ذلك ، أو عن طريق نشر إشعار في الجريدة الرسمية.

موافقة المجلس : يتبنى المجلس التغييرات على القائمة التي تنشر في الجريدة الرسمية. بالنسبة لكل شخص ومجموعة وكيان يخضع للتدابير التقييدية بموجب لائحة المجلس 2580/2001 (تجميد الأموال والأصول المالية) ، يقدم المجلس أيضًا بيانًا بالأسباب يوضح كيفية استيفاء معايير الإدراج.

  الخيارات المفتوحة لشخص أو مجموعة أو كيان مدرجيمكن للأشخاص والمجموعات والكيانات المدرجة في القائمة:

  • مطالبة المجلس بإعادة النظر في القضية على أساس الوثائق الداعمة
  • الطعن في قرار السلطة الوطنية المختصة وفق الإجراءات الوطنية
  • في حالة الخضوع لإجراءات تقييدية بموجب لائحة المجلس رقم 2580/2001 ، الطعن في قرار المجلس أمام المحكمة العامة.

البرلمان الأوروبي وإدراج “الذئاب الرمادية” كمنظمة إرهابية

أوصى البرلمان الأوروبي في 7 يونيو 2021 بوضع تنظيم “الذئاب الرمادية” الموالي لتركيا على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية. واستند القرارعلى أن التنظيم يحمل وينشر الأفكار القومية اليمينية المتطرفة.  وأن المنظمة تتحرك  سياسياً بأوامر تأتي مباشرة من تركيا. وتنامي حوادث العنف للتنظيم على سبيل المثال في يوليو 2020 استهدف التنظيم المتظاهرين الأكراد في النمسا بالمفرقعات النارية والحجارة. وفي أكتوبر 2020 تم استهداف الجالية الأرمنية في فرنسا وتم تحطيم نصب تذكاري لها. وتقول الصحافية  التركية ” نزلان ارتان” تأتي هذه الخطوة في وقت تحاول فيه العديد من دول الاتحاد الأوروبي زيادة التدقيق في الحركة التي تعتبرها جزءًا من سلطة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الخارج ، وهي المرة الأولى التي تربط فيها مؤسسة تابعة للاتحاد الأوروبي الذئاب الرمادية بالإرهاب.

ألمانيا وحظر حزب الله-مكافحة الإرهاب  

حظرت السلطات الألمانية في 30 أبريل 2020  حزب الله اللبناني وصنفته كـ”منظمة إرهابية” ومنعت جميع نشاطاته في ألمانيا. وجاءت أسباب الحظر لأنه يشكل تهديدا للنظام الدستوري والديمقراطي في ألمانيا . كذلك يعتنق الحزب عقيدة أيديولوجية متطرفة،  ويستخدم الوسائل الإرهابية ضد الخصوم في ألمانيا. كذلك  تنامي أنشطة الحزب التي يعاقب عليها القانون و تخطيط الحزب لشن هجمات إرهابية على الأراضي الألمانية  وجمع الأموال بأسلوب غير رسمي واستخدامها في تمويل أنشطة إرهابية.  يقول “ستيف ألتر” المتحدث باسم وزير الداخلية الألمانية “هورست زيهوفر” في أبريل 2020، أن وزير الداخلية “أكد حظر منظمة حزب الله الإرهابية الشيعية في ألمانيا”، وأضاف: “حتى في أوقات الأزمات، سيادة القانون قادرة على اتخاذ الإجراءات”.

فرنسا وحل جيل الهويةمكافحة الإرهاب  

أعلنت الحكومة الفرنسية في 3 مارس 2021 حل مجموعة “جيل الهوية” اليمينية المتطرفة واستند القرار على أن الحركة تحرض على العنصرية والتمييز والكراهية والعنف بسبب اصولهم أوعرقهم أو ديانتهم. كذلك روابطها مع جماعات اليمين المتطرف في فرنسا وأوروبا التي تتلقى منها الحركة دعما لوجيستيا. ووفقا لتركيبتها وتنظيمها العسكري يمكن اعتبارها ميليشيا خاصة.  وحسب قانون الأمن الداخلي، يمكن أن تعتبر تحركات المجموعة الصغيرة “تحريضا على التمييز أو الكراهية أو العنف ضد شخص أو مجموعة من الأشخاص بسبب أصولهم”. وصرح ” جيرالد دارمانان” وزير الداخلية الفرنسي إنه “صدم” بعد عملية مناهضة للمهاجرين قامت بها هذه المجموعة الصغيرة في جبال البيرينيه الفرنسية وأدت إلى فتح تحقيق أولي بتهمة “إثارة الكراهية العنصرية في مكان عام”.

النمسا وحظر الإخوان –مكافحة الإرهاب  

حظر البرلمان النمساوي في 13 يوليو 2021  تنظيم الإخوان المسلمين ومنعهم من ممارسة أي عمل سياسي كذلك حظر كافة الشعارات السياسية والأعلام الخاصة بالتنظيم ،  لتعزيز جهود النمسا لحظر أنشطة الكيانات الإرهابية وملاحقة مموليها. ومسببات القرار هي أن التنظيم يمثل بيئة حاضنة للمتطرفين وتشجع خطاب الكراهية والتشدد الديني وخلق مجتمع مواز واستغلال شبكة الإنترنت في هذه الأغراض.

مكافحة الإرهاب على الإنترنت داخل الإتحاد الأوروبي ـ الإستراتيجيات

أصبحت الانترنت و مختلف وسائل التواصل الاجتماعي أداة واضحة المعالم في نشر الدعاية و التحريض على القيام بأعمال ارهابية و متطرفة ، وقد كثفت العديد من الدول من إجراءات وتدابير محاربة المحتوى المتطرف والإرهابي على الإنترنت كتهديد متصاعد أصبحت تفرضه التنظيمات المتطرفة، من خلال قدرتها على مواكبة التغيرات الحاصلة في مجال التكنولوجيات المتطورة.

استخدام الإنترنت لأغراض إرهابية -مكافحة الإرهاب

كشفت دراسة قام بها مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات و الجريمة ، و بالتعاون مع فرقة الأمم المتحدة المعنية بتنفيذ تدابير مكافحة الإرهاب ، أن استخدام الانترنت لأغراض ارهابية يتنثل في :

الدعايةيستخدم الإرهابيون الإنترنت لِبَثّ دعايتهم. وعادة ما تتخذ الدعاية شكل اتصالات للأنشطة الإرهابية أو تسويق عبر وسائط متعددة تحمل تعاليم أو إرشادات عملية، أو تقدم شروحات للأنشطة الإرهابية أو تسوق المبررات لها أو تشجع على القيام بها. ومن بين ما يمكن أن تتضمنه هذه الاتصالات، الرسائل الافتراضية، والعروض الإيضاحية، والمجلات والملفات الصوتية وو المرئية، وألعاب الفيديو التي تصممها التنظيمات الإرهابية أو يصممها المتعاطفون معها.

– التجنيد: يمكن استخدام الإنترنت باعتبارها وسيلة لنشر الخطاب المتطرف التي تندرج ضمنه فحسب، بل أيضا لإقامة علاقات بمن يتجاوبون مع الدعاية والتماس الدعم منهم. وتقبل التنظيمات الإرهابية إقبالا متزايدا على استخدام مواد الدعاية التي توزع عبر منصات مثل المواقع المحمية بكلمات سر وروابط مجموعات روابط الدردشة التي يخضع الدخول إليها لقيود باعتبارها وسيلة للتجنيد السري.

– التحريض: العديد من الدول تعتبر استخدام الإرهابيين الدعاية من أجل التحريض على أعمال إرهابية أمرا مخالف للقانون. فشبكة الإنترنت تتيح عددا وفيرا من المواد والفرص لتحميل وتحرير وتوزيع محتويات يمكن اعتبارها تمجيدا لأعمال إرهابية أو تحريضا على القيام بها.

التعاون و التنسيق بين الدول الأوروبية و الانتربول في مكافحة الإرهاب على الانترنت

يعمل جهاز الإنتربول على مراقبة وسائط التواصل الاجتماعي وتقديم المعونة

الأوروبية في سبيل الحد من الدعاية والتطرف والإرهاب على الإنترنت. ويكون ذلك حسب ما ذكره الموقع الرسمي للإنتربول في التالي:

– تحديد هوية المشبوهين والشهود

يقوم جهاز الإنتربول بتحليل استخدام الإرهابيين لشبكات التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل تعزيز جهود الكشف عن هذه الأنشطة في إطار التحقيقات الوطنية المتصلة بمكافحة الإرهاب. وعلي سبيل المثال، فتش الجهاز شبكات التواصل الاجتماعي بحثا عن شهود محتملين على غرار ما حصل في أعقاب الاعتداء الذي وقع على جسر لندن في المملكة المتحدة في عام 2017.

ويستكشف الجهاز أيضا سبل استخدام تكنولوجيا تحديد سمات الوجه من أجل دعم التحقيقات التي تجريها البلدان الأعضاء في هذا المجال. وتوفر هذه التكنولوجيا إمكانات جديدة لتعميم البيانات ومقارنتها من أجل كشف الإرهابيين والأشخاص المجهولي الهوية ذوي الأهمية، والأفراد الذي قد يظهرون في منشورات في شبكات التواصل الاجتماعي.

– التدريب والموارد في مجال التحقيقات 

في إطار مشروع الإنتربول الأول المشترك مع مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، تم تنظيم حلقات عمل موجهة للمحققين تشمل أربعة مجالات رئيسية هي:

  • كشف الأنشطة المتصلة بالإرهاب على الإنترنت؛
  • جمع الأدلة الإلكترونية؛
  • طلب الأدلة الإلكترونية عبر الحدود في إطار التعاون بين أجهزة الشرطة؛
  • التعاون مع القطاع الخاص للنهوض بالتحقيقات التي تجريها أجهزة إنفاذ القانون.

وحلقات العمل هذه ساعدت أيضا بشكل عام في تعزيز وعي المشاركين بظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

وكتكملة لحلقات العمل، أصدر الإنتربول ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، بشكل مشترك، كُتيبا بعنوان Using Internet and Social Media for Counter- Terrorism Investigations استخدام الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي في التحقيقات المتصلة بمكافحة الإرهاب. ويزود الكتيب المحققين بإرشادات عملية عن أفضل السبل لاستخراج الأدلة الإلكترونية المفيدة للتحقيقات وجمع وحفظ هذه الأدلة التي غالبا ما تُحال عبر الحدود الدولية، من أجل الإسهام في نجاح التحقيقات والملاحقات القضائية.

استراتيجية الاتحاد الأوروبي في محاربة المحتوى الارهابي على الإنترنت مكافحة الإرهاب

عقدت قمة أوروبية مصغرة في 10نوفمبر 2020 عبر الفيديو إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت فرنسا والنمسا. وقد شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على حاجة الدول الأوروبية “إلى رد سريع ومنسق” في مواجهة التهديد الإرهابي. وأضاف أن هذا الرد يجب أن يشمل خصوصا “تطوير قواعد البيانات المشتركة وتبادل المعلومات وتعزيز السياسات العقابية” فضلا عن “تنفيذ مجموعة التدابير” التي سبق أن اتخذتها أوروبا “في شكل كامل وصارم”. وجمعت القمة المستشار النمساوي سيباستيان كورتز الذي كان حاضراً في قصر الإليزيه مع ماكرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من برلين إضافة إلى رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي من لاهاي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين من بروكسل.

وأعلنت دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرون في 13 نوفمبر 2020 عزمها تعزيز أمن الحدود الخارجية للاتحاد وإقرار تشريعات أوروبية من أجل إزالة “المحتوى الإرهابي” على الإنترنت. ودعت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية

ودعت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية ييلفا يوهانسون الدول الأعضاء إلى “استخدام الأدوات المتاحة حاليا، مثل نظام شينغن للمعلومات والتوجيه الأوروبي الخاص بالأسلحة النارية”. وشددت على أهمية عمليات التدقيق المنهجية عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، مستشهدة بدراسة أجرتها الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس) في العام 2019 والتي تفيد بأن 22 % ممن يدخلون منطقة شينغن لم يتم تسجيلهم وفق الأصول.   محاربة الخطاب المتطرف والكراهية على الإنترنت، داخل أوروبا التحديات والمعايير.

وتوصّل البرلمان الأوروبي وممثلون عن المجلس الأوروبي إلى “اتفاق مؤقت” في 12 ديسمبر2020 بشأن مشروع القانون المقترح الذي يلزم شركات الإنترنت بإزالة المحتوى الإرهابي في مدّة لا تتجاوز ساعة من نشره. وتشمل مضامين النشر في الإنترنت، التسجيلات الصوتية أو مقاطع الفيديو التي تحرض على ارتكاب جرائم إرهابية أو توفر تسهيلات لارتكاب جرائم إرهابية، ويندرج داخل هذا الإطار الطرق التعليمية لصنع متفجرات وأسلحة نارية، لأغراض إرهابية. بموجب الاتفاق “سيكون للسلطات الوطنية الحق في إصدار أوامر للمنصّات لإزالة المحتوى أو تعطيل الوصول إليه في جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة” في غضون ساعة واحدة بعد تلقيهم أمر الإزالة و “سيضطر مقدمو الخدمة إلى تنفيذ الأمر لكن سيظلون أحرارًا في تقرير كيفية إزالة المواد المحظورة”.

اعتمد المجلس الأوروبي في 16 مارس 2021 لائحة بشأن معالجة نشر المحتوى الإرهابي على الإنترنت ومحاربته. وتهدف الآلية الجديدة، إلى منع الإرهابيين من استخدام الإنترنت للتطرف والتجنيد والتحريض على العنف. الهدف من التشريع هو الإزالة السريعة للمحتوى “الإرهابي” على الإنترنت وإنشاء أداة مشتركة واحدة لجميع الدول الأعضاء. لهذا الغرض ستنطبق القواعد على مقدمي خدمات الاستضافة الذين يقدمون خدمات داخل الاتحاد الأوروبي، سواء كانت مؤسستهم الرئيسية في الدول الأعضاء أم لا. كما تنص اللوائح الجديدة على اعتماد تعريف موحد وواضح للمحتوى الإرهابي “من أجل الاحترام الكامل للحقوق الأساسية” وبموجبها سيكون للسلطات الوطنية الحق في إصدار أوامر للمنصّات لإزالة المحتوى أو تعطيل الوصول إليه في جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة “في غضون ساعة واحدة بعد تلقيهم أمر الإزالة و” سيضطر مقدمو الخدمة إلى تنفيذ الأمر لكن سيظلون أحرارًا في تقرير كيفية إزالة المواد المحظورة “.

وقد دخلت يوم  7 يونيو 2021 القواعد الأوروبية الجديدة لمحاربة المحتوى الإرهابي وخطاب الكراهية عبر شبكة الإنترنت حيز التنفيذ. وأعلنت المفوضية الأوروبية أن هذه القواعد تلزم منصات التواصل وشركات الإنترنت بحذف أي محتوى ذي طابع إرهابي خلال ساعة واحدة فقط من نشره. وأشارت المفوضية في بيان صادر عنها بهذا الشأن، إلى أن القواعد الجديدة تعتبر خطوة إضافية على طريق محاربة انتشار الأيديولوجيا المتطرفة وعاملا أساسيا من عوامل التوعية والوقاية ضد الهجمات عبر الإنترنت والتطرف. وأكد الجهاز التنفيذي الأوروبي على أن القواعد الجديدة تحتوي على ضمانات حقيقية بشأن حرية التعبير وسهولة نقل المعلومة.

التقييم

تشمل إجراءات وتدابير الاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف على تعزيز تبادل المعلومات ، تعزيز الشبكات على الحدود الخارجية ، منع التطرف على الإنترنت، تحسين ضوابط الأسلحة النارية، رقمنة التعاون القضائي ، تجريم الجرائم الإرهابية،  قطع تمويل الإرهاب،  تنسيق استخدام بيانات المسافرين جوا وتعزيز التعاون مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

تعمل الدول الأوروبية بطرق متعددة لمواجهة خطاب الكراهية. وتعتمد على قسم الإعلام والإنترنت في هذا المجال الذي يركز على التعاون مع الدول الأعضاء في إعداد وتقييم ومراجعة القوانين والممارسات المتطرفة ووضع قيود على  المحتوى المتطرف وزيادة الوعي بخطاب الكراهية والمخاطر التي يشكلها على الأفراد ، لتقليل مستويات قبول خطاب الكراهية.

تشكل مخاطر غسيل الأموال وتمويل الإرهاب مصدر قلق كبير للنظام المالي في الاتحاد الأوروبي وأمن مواطنيه، ولدى الاتحاد الأوروبي قواعد لمكافحة غسيل الأموال. تجعل هذه القواعد من الصعب إخفاء الأموال غير المشروعة تحت طبقات من الشركات الوهمية ، وتعزز الرقابة على التنظيمات الإرهابية  الخطرة. كما أنها تعزز دور سلطات الإشراف المالي وتحسن الوصول إلى المعلومات وتبادلها.

لم تعد تهديدات الامن القومي في زمن العولمة على مايجري على الارض، بقدر هجمات ونشاطات على الشبكة العنكبوتية، وهذا دفع وكالة الاستخبارات المركزية، والبنتاغون وكذلك  المفوضية الاوروبية، باستحداث وحدات رقمة لردع الهجمات الالكترونية، لحماية الامن القومي.

يواجه الاتحاد الأوروبي تهديدات إرهابية متنامية، وتوضح التهديدات مدى التحول الواضح في استراتيجيات التنظيمات والكيانات الإرهابية في تنفيذ هجمات إرهابية. فضلاً عن مخاطر الذئاب المنفردة التي تشكل تحديات كبيرة تواجه الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه. يستمرالاتحاد الأوروبي في  تعزيز التدابير والإجراءات الموجهة ضد الأشخاص والكيانات بهدف مكافحة الإرهاب. واعتمد الاتحاد الأوروبي قائمة بالأشخاص والمجموعات والكيانات التي تنطبق عليها لائحة المفوضية الأوروبية.

يعتمد الاتحاد الأوروبي على عدة معايير لإدراج الأشخص والتنظيمات على قائمة الإرهاب منها المشاركة أو التخطيط أو محاولة تنفيذ أو تسهيل الأعمال الإرهابية. يخضع الأفراد والتنظيمات والكيانات المدرجة على قوائم الإرهاب في أوروبا لتجميد الأموال والأصول وتكثيف الملاحقات الأمنية لهم عبر تعزيزالتعاون الشرطي والقضائي في المسائل الجنائية بين دول الاتحاد.

يراجع الاتحاد الأوروبي قائمة الأفراد والتنظيمات والكيانات المدرجة على قوائم الإرهاب على فترات منتظمة وعلى الأقل كل (6) أشهر. وبناءا على تلك المراجعات والتقيمات والفحص يقرر الاتحاد إدراج أو شطب الأشخاص والمجموعات والكيانات.يتيح الاتحاد الأوروبي للأشخاص والمجموعات والكيانات المدرجة  على قوائم الإرهاب المطالبة المجلس بإعادة النظر في الإدراج والطعن أمام محكمة العدل.

أصبح من الملزم على الدول الأوروبية أن تولي اهتماما كبيرا لمسألة المحتوى المتطرف و الارهابي على الانترنت ، على اعتباراها أحد تجليات النشاط الارهابي المتطور في العالم. وبالنسبة للمحتوى الإرهابي، فإن تطوير التكنولوجيات اللازمة لمحاربته يجب أن يبنى على أساس كبير جدا من مصدر المحتوى نفسه أي وسائل التواصل الاجتماعي. وعموما، يحقق التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي نتائج واعدة ويتقدمان في دقة التنبؤات في مجموعة واسعة من مجالات التطبيق على المحتوى الارهابي على الانترنت. كما أن الاستخدام العملي لخوارزميات التصفية للمحتوى الارهابي يحتاج إلى التخفيف من مخاطر انتهاك الحقوق الأساسية مثل حرية التعبير. وتكون الحوكمة وتقييم المخاطر والضمانات التي وضعت حول استخدام هذه التكنولوجيا مهمة.

لذلك على الدول الأوروبية أن تركز على فهم كاف للمخاطر التي تهدد حقوق الإنسان وحرية التعبير المرتبطة بالتدابير التي تنفذها، عدم تسييس أوامر الإزالة أو فرض معايير الخطاب الوطني على بقية دول الاتحاد الأوروبي،  فهم واضح وموحد لدقة عتبة أوامر الإزالة كما هو محدد في لائحة الاتحاد الأوروبي لحذف المحتوى المتطرف.

 

المصدر: المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر