مركز سمت للدراسات مزايا التجارة الإلكترونية للشركات والعملاء | مركز سمت للدراسات

مزايا التجارة الإلكترونية للشركات والعملاء

التاريخ والوقت : الإثنين, 12 سبتمبر 2022

دانيال زنزالاري

التجارة الإلكترونية، التي تعرف باسم E-commerce، تسمح للشركات والمستهلكين بإجراء عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت. فالعديد من الشركات والمستهلكين يجدون أن التجارة الإلكترونية أكثر كفاءة من المتاجر التقليدية، لأنها توفر التكاليف للشركاء. ويمكن للعملاء الاختيار من بين مجموعة متنوعة من خيارات المنتجات والتسوق من أي مكان في العالم وفي أي وقت من اليوم.

كيف تعمل التجارة الإلكترونية؟

إن التجارة الإلكترونية وسيلة للشركات والمستهلكين لبيع وشراء المنتجات عبر الإنترنت. فبدلاً من تسويق المنتجات إلى مجموعة سكانية محلية حول متجرٍ حقيقيٍّ، فإن قاعدة العملاء المحتملين تعتبر أكبر بكثير، كما يمكن أن توجد في أي مكان يوجد به الإنترنت.

وهناك أربعة أنواع مختلفة من التجارة الإلكترونية: بين شركة ومستهلك(B2C) ، وبين شركة وشركة(B2B) ، وبين عميل وشركة(C2B) ، وبين عميل ومستهلك (C2C). وعمومًا، يفكر الناس في المعاملات بين الشركات والمستهلكين عندما يفكرون في التجارة الإلكترونية.

النمط الأول: التجارة الإلكترونية B2C: يحدث هذا النمط من المعاملات عندما تبيع شركة ما منتجًا مباشرة إلى عميل عبر الإنترنت. فعلى سبيل المثال، إذا اشتريت قميصًا من شركة أمازونAmazon، فسيكون ذلك بمثابة معاملة (الشركة والمستهلك B2C).

النمط الثاني: التجارة الإلكترونية بين الشركات: ويحدث هذا النمط بين الشركات عندما يبيع أحد الأعمال منتجًا إلى آخر، مثل خدمات الويب أو الخدمات السحابية، مثل: .Wix.com 

النمط الثالث: التجارة الإلكترونية بين العميل والشركةC2B : يحدث هذا النمط من التجارة الالكترونية عندما يبيع شخص منتجات أو خدمات إلى شركة. فعلى سبيل المثال، قد تدفع شركة صغيرة تحتاج إلى بيان صحفي مقابل خدمات العامل المستقل الذي يكتب البيانات الصحفية والمحتوى الترويجي لمجموعة متنوعة من العملاء والشركات.

النمط الرابع: بين عميل ومستهلك C2C: ويحدث هذا النمط عندما يبيع شخص منتجًا أو خدمةً لشخصٍ آخر. ويحدث هذا غالبًا على مواقع مثل eBay وFacebook Marketplace.  فعلى سبيل المثال، يمكنك الدفع مقابل دروس الغناء أو شراء كرسي من شخص ما عبر الإنترنت.

إن التجارة الإلكترونية أكثر من مجرد بيع المنتجات عبر الإنترنت. إنها تتضمن الإعلان عبر الإنترنت الذي يؤدي إلى مبيعات مستقبلية، وبناء العلامة التجارية التي تساعد الشركات على التواصل مع العملاء. 

التجارة الإلكترونية آخذة في النمو

في عام 2018، وحتى قبل جائحة” كوفيد-19″، توقع مكتب إحصاءات العمل الأمريكي (BLS) أن يصل التوظيف في التجارة الإلكترونية إلى ما يقرب من 450 ألفًا بحلول عام 2026. يشمل أعمال التجارة الإلكترونية ممثلي خدمة العملاء، ووكلاء التعبئة والتغليف، وكتبة الشحن، والعموم، ومديري العمليات، ومطوري البرامج، وخدمة التوصيل. وقد زادت مبيعات التجارة الإلكترونية بنسبة 43%، أو ما يقرب من 250 مليار دولار، في عام 2020، ولا تزال المبيعات تنمو في عام 2022. وقد قُدّر إجمالي مبيعات التجزئة في التجارة الإلكترونية للربع الثاني من عام 2022 بنحو 257 مليار دولار، بزيادة قدرها 2% تقريبًا من الربع الأول لعام 2022.

ولا يزال لدى العديد من الشركات التي تبيع منتجاتها عبر الإنترنت متاجر حقيقية، إذ يمكنك اختبار منتج ما في متجر فعلي والتحدث مباشرة إلى ممثل عن المنتجات والخدمات دون الحاجة إلى الانتظار. لكن إذا كنت تتسوق عبر الإنترنت، فإن المتجر يكون مفتوحًا دائمًا ويقل احتمال نفاد المنتجات.

مزايا التجارة الإلكترونية للعملاء

هناك عدد غير قليل من المزايا التي توفرها التجارة الإلكترونية للعملاء. ويمكننا إلقاء نظرةً على جميع خيارات المنتجات دفعة واحدة، وفي هذه الحالة لن يفوتك أي منتج بسبب نقص المخزون.

التسوق من المنزل

إذا كنت تتسوق عبر الإنترنت، فإنك لست بحاجة إلى قضاء عطلات نهاية الأسبوع أو الأمسيات في القيادة إلى متاجر مختلفة لأداء المهمات. ويمكنك شراء المنتجات من أي مكان في البلد، وفي بعض الأحيان من دول أخرى، وأنت جالس على الأريكة.

التسوق في أي وقت

إذا كنت تعمل لساعات طويلة أو كنت مشغولاً جدًا، فلا يزال بإمكانك شراء المنتجات عبر الإنترنت في أي وقت من النهار أو الليل. ويمكن أن يكون موقع الويب مفتوحًا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وذلك رغم إغلاق معظم المتاجر في الليل.

معلومات المنتج

إذا كنت تشتري منتجًا عبر الإنترنت، فيمكنك إلقاء نظرة على المراجعات من العملاء السابقين، والتحقق من المنتجات المماثلة على مواقع الويب الأخرى لمعرفة إن كانت هناك خيارات أرخص، وقراءة وصف المنتج وأي معلومات عن الضمان.

مزايا التجارة الإلكترونية للشركات

بينما يكتسب المستهلكون العديد من الفوائد من شراء المنتجات عبر الإنترنت، تستفيد الشركات أيضًا من انخفاض تكاليف الأعمال والوصول إلى بيانات العملاء.

تكاليف عمل أقل

من غير المتعين على شركة التجارة الإلكترونية دفع الإيجار أو الدفع للحفاظ على واجهة متجر فعلية وجعلها جذابة للعملاء. وقد يكون المالك الوحيد قادرًا على التعامل مع الطلبات من تلقاء نفسه، وقد لا يحتاج إلى تعيين موظفين حتى تحقق أعماله بعض النجاح.

المزيد من العملاء المحتملين

إن ذلك مفيد بشكل خاص بالنسبة للشركات الصغيرة، والتي كانت ستقتصر على مساحة جغرافية صغيرة. ويمكن أن تساعد تصنيفات محرك البحث أيضًا الشركات على المنافسة بشكل أفضل من خلال السماح لها بالوصول إلى عملاء جدد.

بيانات العميل

إن التجارة الإلكترونية تساعد الشركات من خلال السماح لها بجمع بيانات العملاء. إذ يمكن للشركات استخدام عادات شراء العملاء، والتركيبة السكانية، والتفضيلات لتسويق منتجاتهم بشكل أفضل. كذلك يمكنهم استخدام بيانات التجارة الإلكترونية للتنبؤ بالوقت الذي سيكون فيه الطلب على المنتج أعلى أو أقل؛ وهو ما يقلل من مخاطر زيادة مخزون المنتج أو نقصه. وقد تتمكن الشركات أيضًا من استخدام هذه المعلومات لتسهيل تجربة التسوق على العميل.

عيوب التجارة الإلكترونية

تعتبر التجارة الإلكترونية أداة قوية للبيع والشراء، لكن هناك بعض الجوانب السلبية. فإذا كان موقع الويب بطيئًا، أو إذا كان العميل يواجه مشاكل في الإنترنت في منطقته، فقد تفقد الشركة عميلاً محتملًا. وقد يكون لدى العملاء أيضًا مخاوف تتعلق بالخصوصية والأمان عند التسوق عبر الإنترنت، وقد يفضل بعض الأشخاص شراء المنتجات شخصيًا.

مخاوف الشركات

إذا كانت هناك أي مشاكل في موقعك، فقد تفقد العشرات من العملاء في فترة زمنية قصيرة ولن تستردهم أبدًا. لذا عليك التأكد من أن موقعك يعمل بشكل جيد وسهل الاستخدام على الهاتف المحمول وسطح المكتب. ولا يمكنك الاعتماد على حركة السير على الأقدام. وبدلاً من ذلك، ستكون بحاجة إلى جذب العملاء إلى موقعك من خلال استراتيجية الشبكات الاجتماعية، أو الإعلان عبر الإنترنت، أو عن طريق التأكد من أن موقع شركتك على الويب يحتل مرتبة عالية عندما يبحث الأشخاص عن المنتجات التي تبيعها. ستحتاج أيضًا إلى التأكد من أن عملاءك يتلقون منتجاتهم في الوقت المناسب.

مخاوف أمنية

في عام 2019، كان لدى 73% من الأسر التي تستخدم الإنترنت في الولايات المتحدة مخاوف كبيرة بشأن مخاطر الخصوصية والأمن على الإنترنت، وقالت 35% من الأسر إن مخاوفهم أعاقتهم عن بعض الأنشطة عبر الإنترنت.

تفضيلات العميل

لا يزال بعض العملاء يفضلون التسوق في المتاجر التقليدية، فقد كشفت دراسة في عام 2021 لحالة التسوق داخل المتجر، أن 47% من المتسوقين قدّروا أنهم أنفقوا ما يزيد قليلاً على نصف ميزانية التسوق الخاصة بهم عند الشراء شخصيًا، وأن 48% من المتسوقين ما زالوا يفضلون التسوق شخصيًا بدلاً من عبر الإنترنت.

نمو متسارع

يمكن لعملاء التجارة الإلكترونية والشركات توفير الوقت والمال. وأيضًا يمكنهم العثور على المزيد من المنتجات للاختيار من بينها. وتحصل الشركات أيضًا على مجموعة واسعة من العملاء الذين يمكنهم التسوق في متاجرهم. فالتجارة الإلكترونية ليست مثالية، وقد لا يتمكن العملاء من الحصول على منتجاتهم بأسرع ما يمكن في متجر فعلي. وعلى الرغم من بعض العيوب، فإن التجارة الإلكترونية هي صناعة سريعة النمو ستستمر الشركات في الاستثمار فيها.

كيف تبدأ العمل في التجارة الإلكترونية؟

عليك أولاً تحديد المنتج أو الخدمة التي تريد بيعها ومن ستكون قاعدة عملائك، ثم قم بتسجيل نشاط التجارة الإلكترونية الخاص بك، وبعدئذٍ قم بإنشاء شعار ومرئيات لعملك، ثم وضع اللمسات الأخيرة على خطة عملك. أخيرًا، فإنك تحتاج لمعرفة كيفية جذب العملاء وإطلاق متجرك عبر الإنترنت. ويمكن أن يشتمل ذلك على تصميم موقع الويب الخاص بك وبيع منتجك فيه، أو البيع في سوق مثل: Amazon ، أوInstagram ، أو Etsy. 

إعداد: وحدة الترجمات بمركز سمت للدراسات

المصدر: The Balance SMB

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر