مركز سمت للدراسات لماذا قد يكون عام 2023 عام زيارة المملكة العربية السعودية؟ | مركز سمت للدراسات

لماذا قد يكون عام 2023 عام زيارة المملكة العربية السعودية؟

التاريخ والوقت : السبت, 21 يناير 2023

رامسي كوبين

تشهد المملكة العربية السعودية تغيرات متسارعة وتتركز الأنظار على تنمية السياحة والصورة الذهنية الخاصة بها. فبعد إلغاء متطلبات التأشيرة المسبقة للعديد من السياح الدوليين، باتت السعودية تشهد معدل نمو إيجابي للزوار من المتوقع أن يستمر في عام 2023، إلى درجة أن لديها مُخططًا لبناء “مطار ضخم” في الرياض يتضمن مدارج تجعل منه مركزًا عالميًا للخدمات اللوجستية والنقل.

خطة “رؤية السعودية 2030”

يأتي كل ذلك كجزءٍ من خطة “رؤية السعودية 2030” للبلاد، التي تركز على الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي بما يتوافق مع انفتاح البلاد على السياحة الدولية. ففي حين أن السياحة الدينية كانت دائمًا مهمة، إلا أن هناك تركيزًا على الاهتمام المتزايد بالسياحة على مدار العام.

ويؤدي ذلك جزئيًا إلى تحسين عرض المعالم الطبيعية والثقافية للسعودية. ومن الأمثلة على ذلك، تحظى مدينة العُلا باهتمام خاص كمَعلَمٍ تاريخي ووجهةٍ ثقافيةٍ. فهي موطن لمدينة الحجر النبطية، وهي أول موقع تراث عالمي لليونسكو بالسعودية، كما أن البحر الأحمر يغري لقضاء الإجازات على الشاطئ.

وفي القمة العالمية الثانية والعشرين للمجلس العالمي للسفر والسياحة التي انعقدت أخيرًا في الرياض، كان من بين المتحدثين “ريتشارد كويست” من قناة “سي إن إن” CNN ، والسيدة “تيريزا ماي” رئيسة الوزراء السابق للمملكة المتحدة، و”أرنولد دونالد” نائب رئيس مجلس إدارة شركة كرنفال كوربوريشن؛ وكانت التوقعات متفائلة. إذ تشير أحدث الأرقام إلى أن المملكة ستكون الوجهة الأسرع نموًا في المنطقة بمعدل نمو 11% سنويًا خلال العقد المقبل.

وتؤكد البيانات الواردة من تقرير الأثر الاقتصادي الصادر عن المجلس العالمي للسفر والسياحة، أن مستوى النمو يزيد على ستة أضعاف معدل النمو البالغ 1.8% للاقتصاد الكلي للسعودية. وبحلول عام 2032، ستساهم السياحة بنسبة 17.1% من الناتج الاقتصادي. وتشير “جوليا سيمبسون”، رئيسة مجلس التجارة العالمي ومديرته التنفيذي، إلى أن السفر والسياحة سيصبحان قوة دافعة للاقتصاد السعودي بحيث تتجاوز في النهاية الأهداف المحددة لـ”رؤية السعودية 2030”.

توجهات قطاع الضيافة 

الملاحظ على نمو القطاع السياحي أن صناعة الضيافة التي تغمر السوق بعدد متزايد من الفنادق والمنتجعات لا تزال في طور الإعداد. فهناك مثلاً فنادق ميرافال Miraval،  ورافليسRaffles Hotels & Resorts ، وروزوود Rosewood وغيرها، تظهر إلى جانب خصائص جديدة قدرًا من الثقة في سوق حديث ذات إمكانات هائلة. وقد يعني ذلك نشاطًا تجاريًا كبيرًا في عام 2023 وما بعده للبلاد والمسافرين الذين يتطلعون إلى استكشاف شيء جديد. وفيما يلي الإشارة إلى عددٍ من مشاريع الضيافة التي يجري العمل عليها حاليًا.

فقد تم افتتاح فندق “بانيان تري العُلا” في العام الماضي، وتم افتتاح فندق “بانيان تري” بمدينة العُلا ليكون أول علامة تجارية في السعودية. ويقع منتجع “الخِيَام” الفاخر في وادي عِشار الذي يوفر تجارب تناول الطعام المدهشة، والأنشطة الترفيهية الممتعة. إنه جزء من الوجهة السياحية الطموحة والحيوية في العُلا التي تجتذب بالفعل الكثيرين.

برنامج عالم حياة 

إن برنامج “عالم حياة” الذي يتضمن سياسات مرنة للعمل في جميع أنحاء المنطقة مع إضافة 4.5 يوم عمل في الأسبوع في الإمارات العربية المتحدة، أسهم في إيجاد بيئة يمكن للمقيمين من خلالها السفر بشكل متكرر ولفترات أطول. وأدى ذلك إلى زيادة الطلب على باقات البرامج السياحية الطويلة. إذ يمكن للضيوف العمل من بُعد وقضاء عطلة نهاية الأسبوع التي تمتد من الجمعة إلى الأحد.

إن ذلك يؤدي إلى نقل العلامة التجارية للسعودية بشكل كبير، إذ توجد العديد من الخطط لإضافة مجموعة متنوعة من مستويات الأسعار. لقد كان الشرق الأوسط وسيظل محورًا رئيسيًا لشركة “حياة” في استراتيجية النمو العالمية الخاصة كما يقول رئيس مجلس إدارتها.

الفورسيزونز تنمو في المملكة العربية السعودية

سوف يتم افتتاح فندق فورسيزونز ومساكن خاصة في منتجع الكورنيش بجدة المطلة على البحر الأحمر في عام 2024. ويقول “سايمون كاسون”، رئيس العمليات الفندقية، في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في مجموعة فورسيزونز، إنها جزء من استراتيجية أكبر لنمو العلامة التجارية في البلاد، إذ تعتبر منطقة الشرق الأوسط، ولا سيما المملكة العربية السعودية، سوقًا هامًا للنمو بالنسبة لنا، وهي وجهة رئيسية للمسافرين الدوليين والإقليميين الفاخرين. كما أن هناك طلبًا قويًا ومستمرًا على المراكز الحضرية القائمة مثل الرياض، والوجهات المقدسة الهامة مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث يؤدي ملايين الزوار مناسك الحج والعمرة كل عام.

ثم إن الفورسيزونز لديها فندق “فورسيزونز الرياض” في العاصمة الرياض، وتخطط للتوسع بفندقين آخرين، بما في ذلك منتجع جدة وآخر في بوابة الدرعية، التي تعتبر جزءاً من موقع تراثي عمره 300 عام في ضواحي الرياض. ويعد مشروع الدرعية جزءًا من وجهة ثقافية وأسلوب حياة متنامٍ يتضمن التراث السعودي. وسيتم تقسيمها إلى 13 منطقة بما في ذلك المناطق التي تركز على المطاعم والضيافة والمتاحف والمساحات المكتبية والمناطق السكنية.

وستوجد العديد من العلامات التجارية لمجموعة ماريوت في السعودية كجزء من نمو قطاع الضيافة، إذ سيفتتح فندق “نوجوما” Nujuma التابع لمجموعة ريتز كارلتون ريسيرف البحر الأحمر في العام المقبل. ويعد هذا المنتجع جزءًا من جزر “بلو هول” Blue Hall الفردية في البحر الأحمر، حيث سيضم فللاً شاطئية فوق الماء مكونة من غرفة نوم واحدة إلى أربع غرف نوم، إنه منتج فريد من نوعه وصديق للبيئة. ولأول مرة، ستفتتح علامة ماريوت التجارية الفاخرة فندقًا على البحر الأحمر في عام 2023. وكجزءٍ من مشروع البحر الأحمر، سوف يضم منتجع سانت ريجيس البحر الأحمر 90 فيلا على جزيرة خاصة أو معلقة فوق المياه.

وهناك مشروع البحر الأحمر، الذي يمتد عبر أرخبيل مكون من 90 جزيرة غير مشغولة، بالإضافة إلى المواقع الثقافية والجبال وحتى البراكين. وسيكون هذا أول فندق في البلاد للعلامة التجارية الفاخرة، سيُفتَح في الصيف المقبل. إنه جزء من توسع عالمي، ومن المتوقع أن يتضاعف حجم المحفظة إلى 30 عقارًا بحلول عام 2027، وهو ما يشمل الافتتاح المخطط له في صيف 2023.

وعند القدوم إلى الوجهة الجبلية الجديدة المعروفة باسم “نيوم”، سيتباهى هذان الفندقان بتصميم مستقبلي. أحدهما ذات فن معماري مستوحى من أفلام الخيال العلمي، بالإضافة إلى تراث جبال الألب للعلامة التجارية لمدة 25 ساعة. أمَّا الآخر، فسيكون له منحدر للتزلج على سطح المبنى، وحوض سباحة على السطح يطل على جبال تروجينا TROJENA، ومنتجع صحي وحمام.

ويعد هذا المشروع جزءًا من علامة أكورAccor  التجارية، التي تعمل في المملكة منذ عام 2001، والتي تعد أول مشغل دولي يدخل السوق. وتدير حاليًا 41 فندقًا (بنحو 16.650 غرفة) من خلال 13 علامة تجارية مختلفة مع خطط لإضافة ثماني علامات تجارية فندقية أخرى في السنوات الخمس المقبلة، بما في ذلك الأسماء المعروفة.

وافتتحت مجموعة “آي إتش جي” أول مجموعة فنادق فاجنيتي Vignette في المنطقة، ويقول هيثم مطر، العضو المنتدب للمجموعة “إلى جانب الأصول الطبيعية المتنوعة للسعودية والتطورات التي تقودها الحكومة، مثل مشروع “نيوم” ومشروع تطوير البحر الأحمر، فإن الفترة الحالية تمثل نموًا تاريخيًا وتحولاً في قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية.

“أرماني” تفتتح ثالث فندق عالمي في الدرعية

بعد الفنادق التي افتتحت في ميلانو ودبي، تأتي علامة جورجيو أرماني الفندقية إلى المملكة العربية السعودية. وستكون جزءًا من تطوير بوابة الدرعية على الرغم من عدم تحديد موعد للافتتاح. فعلى بعد 15 دقيقة فقط من الرياض، يظهر العقار ثقة علامة أرماني التجارية الراقية في الوجهة وآفاق نموها لسوق استهلاكي ترغب في الإنفاق بسخاءٍ على الإقامة الفندقية، إذ سيجمع بين الهندسة المعمارية المميزة والمناظر الطبيعية للوجهة. وبالإضافة إلى غرف الضيوف، سيكون لكل جناح مسبح خاص به ومركز صحي “سبا”، وسيكون الثمانية عشر مسكنًا الفاخرة من تصميم أرماني بجوار المنتجع.

فندق الجُميرا جبل عمر (مكة المكرمة)

من المقرر أن تفتتح علامة جميرا التجارية أحد أكبر فنادقها في مكة المكرمة في العام 2023. ومن المتوقع أن يركز الفندق بشكل كبير على المسافرين لأداء فريضة الحج، وخاصة أولئك الذين يبحثون عن تجارب فاخرة أثناء زيارتهم. وسيضم جبل عمر فندق جميرا أماكن إقامة موزعة على أربعة مبانٍ تضم ما يقرب من 100 متجر كجزء من المشروع الأكبر. وسيضم الفندق أكثر من ألف مكان للإقامة بما في ذلك الغرف والأجنحة والشقق والمساكن، حيث يطل العديد منها على المسجد الحرام.

فندق شانغريلا (جدة)

تم افتتاح هذا المنتجع الفاخر في فبراير 2022، ويقع على الواجهة البحرية للمدينة. إنه ليس بعيدًا عن مناطق التسوق والمناطق السياحية الساخنة. ويقع فندق شانغريلا جدة بالقرب من ساحة كورنيش جدة، وهي أسرع حلبة شوارع في الفورمولا 1 وموطن لسباق الجائزة الكبرى في المملكة العربية السعودية. إنه يعد أول فندق لمجموعة شانغريلا في المملكة، يظهر التزامًا للمسافرين المتميزين الذين يسافرون إلى المنطقة وعلى استعداد لإنفاق المزيد على الإقامة. ويحتوي المنتجع على برج سكني ومرافق سبا ونادٍ للأطفال وثلاثة خيارات للطعام والشراب.

نادي اليخوت تريبل باي أمالا

سوف يتم افتتاح ما لا يقل عن ثمانية منتجعات في إطار المرحلة الأولى من مشروع نادي اليخوت الثلاثي “أمالا”، حيث سيتم إطلاق المجمع في عام 2024 كجزء من “تريبل باي مارينا” لمحمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية.

إن النظرة المستقبلية للمملكة العربية السعودية تبدو واعدةً جدًا، إذ تلخص كلمة “جينشيل” ذلك الأمر حين يقول “إن ما تمتلكه المملكة، وهو أصعب ما يمكن تعلُّمه، هم الأشخاص الودودون والعاملون بلا كلل. إنك إذا سألت شخصًا ما عن مكان ما فسرعان ما يوجهك إليه”.

إعداد: وحدة الترجمات بمركز سمت للدراسات

المصدر: Forbes

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر