مركز سمت للدراسات حرب العملات | مركز سمت للدراسات

حرب العملات

التاريخ والوقت : الثلاثاء, 3 مايو 2022

خالد الشامسي

 

تلجأ العديد من الدول الصناعية الكبرى لإشعال حرب العملات على نطاق عالمي لمواجهة أزمات داخلية. هي مفارقة شأنها شأن الكثير من الأزمات التي يشهدها العالم في وقتنا الحاضر، فحرب العملات تبدأ في أجواء من انكفاء النمو الداخلي دون مستوياته الطبيعية.

الدولة التي تسلك هذا المسار تجد نفسها تعاني من ارتفاع معدلات البطالة وتدني النمو وتدهور في أنظمتها المصرفية، وفي مثل هذه الظروف يكون من الصعب إنعاش مستويات النمو من خلال الإجراءات الاقتصادية الداخلية وحدها، فيتم اللجوء إلى خفض قيمة العملة الوطنية لدفع سوق الصادرات إلى مستويات أعلى.

 

المصدر: صحيفة الرؤية

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر