تهريب المخدرات وانتهاك حقوق الإنسان في سجن شمال غرب إيران

التاريخ والوقت : الإثنين, 1 يوليو 2019

 

تنتشر انتهاكات حقوق الإنسان في سجن أورمية المركزي بمقاطعة غرب أذربيجان في شمال غرب إيران، بينما يتورط مسؤولو السجون في تهريب المخدرات.

إن حوالي 60% من السجناء من الأكراد السنة، بينما الـ40% الآخرون من الأتراك الشيعة. حيث تمَّ إرسال السجناء الأكراد من مدن أخرى إلى السجن، لأنهم غالبًا ما يكون لديهم عقوبات طويلة.

ووفقًا لعدد من السجناء، فإن رئيس السجن يعمل على تهريب حبوب “البوبرينورفين” عن طريق عناصر تابعة للسجن وعصابات المخدرات المختلفة.

ويقول السجناء السياسيون في سجن أورمية إن المتورطين في تجارة “البوبرينورفين”، هم: رئيس السجن، “كاره باغي”، و”فرهانغ وفاتيمي”، رئيس الأقسام، ورئيس العيادة الطبية الدكتور “بهنام”، وحارسان آخران هما “جاره باقي” و”نجفي”.

وتشير التقارير إلى أن معظم الأرباح الناتجة عن تجارة المخدرات تتقاسم بين قاضي السجن المقيم وأحد ممثلي وكالة الاستخبارات التي حددت التقارير اسمه المستعار على أنه “علي رضا” Alireza.

ويوجد في السجن أيضًا عدد من السجناء يفوق طاقته الاستيعابية مما يجعل الظروف غير محتملة للسجناء.

ووفقًا لأسر السجناء، تبلغ سعة كل قسم 120 سجينًا كحدٍ أقصى، لكنه حاليًا يضم أكثر من 450 سجينًا. وفي بعض الحالات، يكون عدد السجناء مرتفعًا لدرجة أن بعضهم يضطرون إلى النوم على السلالم بالتناوب بينما يقف آخرون حولهم، حتى وهم نائمون.

والجدير بالذكر أن سجن أورمية يحمل الرقم القياسي في السجناء الذين حُكِمَ عليهم بالسجن لفترات طويلة في إيران. وتصل مدة عقوبة بعضهم إلى 29 سنة. ويتعرض السجناء للضرب بشكلٍ روتينيٍ ومعاملةٍ سيئةٍ.

وفي صيف عام 2018، ضرب الحراس أحد السجناء يدعى “سعيد سيد عباسي” حتى أصيب بجروح خطيرة.

وفي قضية أخرى، دخل سجينٌ آخر يدعى “جواد شيرزاد” (آراش) في غيبوبة بعد تعرضه للضرب المبرح على يد مدير السجن الداخلي، “بيرم زاده”.

ويحظر الحراس جميع الأنشطة الجماعية في السجن بما في ذلك الرياضة.

وتُنفذ عمليات الإعدام شنقًا في فناء السجن. ففي 11 مارس، أُعدِمَ ثلاثة سجناء، هم: “ناجي عمر زادة”، و”خليل صالحي”، و”حسين الإبراهيمي” في سجن أورمية المركزي.

 

إعداد: وحدة الترجمات بمركز سمت للدراسات

المصدر:  Iran News Wire

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر