مركز سمت للدراسات التعاون الروسي – الأفريقي | مركز سمت للدراسات

التعاون الروسي – الأفريقي

التاريخ والوقت : الأربعاء, 20 أكتوبر 2021

 

شهدت باريس يوم 12 أكتوبر، انعقاد الاجتماع العادي لدورة المجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسكو بعد توقف طويل، بسبب وباء كورونا، وانعقد الاجتماع بحضور المشاركين شخصياً، وتم تحضير مسودّات لمشاريع استراتيجية للمنظمة تمتد لثماني سنوات.

شدد الوفد الروسي على أهمية منح الأولوية للمشاريع المتعلقة بقارة أفريقيا، وقدم في هذا الشأن مبادرات عدة متكاملة، وأكد أهمية الثقافة باعتبارها أحد أهم النشاطات الفكرية التي تخلق الحوار، وهي بطبيعتها، كما قال الشاعر الروسي يفتوشينكو: «الأساس الذي يُبنى عليه التفاهم المتبادل بين الأمم والشعوب».

خلال السنوات الأخيرة ، كثّفت روسيا اتصالاتها مع دول أفريقيا بشكل استثنائي، وفي شهر أكتوبر الجاري، زار موسكو وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية رواندا، فينسينت بيروتا، وأجرى سلسلة مباحثات هناك، وجرت أيضاً مباحثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير خارجية أنغولا، تيته أنطونيو، وتناول المجتمعون التقدم الذي تم إحرازه في مجال تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في القمة الروسية-الأفريقية الأولى التي نُظمت في سوتشي خلال شهر أكتوبر 2019.

أدت المباحثات بين رؤساء الدول الثلاث إلى الاتفاق على إنشاء منتدى للشراكة الروسية-الأفريقية، وأقرّوا فكرة تأسيس مكتب أمانة «سكرتارية» للمنتدى يقع مقره في وزارة الخارجية الروسية، وأعلنوا عن إنشاء مجالس تنسيقية واجتماعية وعلمية تابعة للمنتدى.

اتفق الرؤساء على تشكيل جمعية للتعاون الاقتصادي الروسي مع البلدان الأفريقية تضم ممثلين عن قطاعات العمل الروسية المختلفة بما فيها الشركات التي تعمل بالفعل على تنفيذ مشاريع في القارة الأفريقية بالإضافة لشركات أخرى تخطط لتنفيذ مشاريع فيها.

ومن المقرر أن تنعقد القمة الروسية-الأفريقية الثانية خلال عام 2022، وسيتم تحديد موعدها بعد استكمال الاتصالات بين وزراء خارجية الدول المعنيّة.

وخلال سلسلة المحادثات التي أجراها لافروف مع وزيري خارجية رواندا وأنغولا، أشار المجتمعون إلى تطابق وجهات النظر بشأن القضايا الدولية الرئيسية، وأكدوا عزمهم على مواصلة التنسيق فيما بينهم في المنصّات الدولية بما فيها منظمة الأمم المتحدة، وأكد لافروف موقف روسيا الثابت فيما يتعلق بضرورة إصلاح مجلس الأمن، وجرى الحديث حول ضرورة التوسع في تمثيل دول العالم النامي لأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية في المجلس.

يُذكر أن روسيا وأنغولا ترتبطان بعلاقات ودّية. وصادف يوم 8 أكتوبر، الذكرى السنوية الـ45 لإبرام معاهدة الصداقة والتعاون بين البلدين، وهناك تعاون بينهما لتنفيذ مشاريع مهمة في الصناعة والتعدين والزراعة والتكنولوجيا وعلوم الفضاء.

 

المصدر: صحيفة الرؤية

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر