جرائم وانتهاكات حوثية ضد المدارس والجامعات

التاريخ والوقت : السبت, 11 أغسطس 2018

وكان مركز «سمت» للدراسات قد نشر في وقت سابق من عام 2018 ورقة بحثية بعنوان «الاضطهاد، أداة الحوثيين للقمع في اليمن»، كشفت عن تعمد الميليشيات الحوثية إفقار قطاع التعليم في اليمن، حيث أوقفت صرف رواتب المعلمين منذ سبتمبر 2016، مما اضطرهم إلى البقاء عاماً كاملاً بلا راتب، وانتهى الحال ببعضهم إلى العمل في مهن شاقة من أجل الإيفاء بالالتزامات الأساسية لأسرهم، بعدها نظموا إضرابا للمطالبة بحقوقهم، فضلاً عن قيام ميليشيا الحوثي باختطاف مئات المعلمين من مدارسهم ومنازلهم والزج بهم في سجونها، واتهمتهم بالخيانة والعمالة، كما دمرت مئات المدارس وأجبرت الطلاب على المشاركة في القتال بتجنيدهم بطرق مختلفة، ونتيجة لذلك تضاعفت أعداد المتسربين من المدارس، وبحسب أرقام رسمية، فإن عددهم وصل إلى 3.5 مليون، مقارنة بـ1.5مليون كانوا قبل الانقلاب الحوثي.
وفيما يتعلق بأساتذة الجامعات الرافضين للانقلاب الحوثي، فقد كشف مركز «سمت» للدراسات في ورقته البحثية عن قيام الحوثيون باختطاف رئيس نقابة هيئة التدريس في جامعة صنعاء خلال تظاهرات واحتجاجات سلمية في 23 أغسطس 2015، كما تم فصل 66 أستاذاً جامعياً في الجامعة نفسها، أوقفت الميليشيات الحوثية رواتب أساتذة الجامعات وحولت إيراداتها إلى المجهود الحربي..

 

المصدر: صحيفة الاتحاد

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر