من أين تحصل الحكومة الفيدرالية الأميركية على الأموال؟

التاريخ والوقت : الخميس, 20 ديسمبر 2018

فيصل الشمري

 

في كل عام، تجمع الحكومة الفيدرالية الأميركية أكثر من 3 تريليونات دولار من الضرائب، ويأتي نصف هذا المبلغ تقريبًا, من دافعي الضرائب من الأفراد، أي (ضريبة الدخل). هذه هي الضرائب التي تخرج من راتب المواطن الأميركي، أو ربَّما تدفع كل ثلاثة أشهر على شكل دفعات. في كلتا الحالتين  هي مبالغ طائلة جدًا. لذا، من المفيد معرفة المزيد عن نظام دخل الحكومة الفيدرالية.

 هناك خمسة أشياء عليك معرفتها عن ضريبة الدخل على الأفراد في الولايات المتحدة الأميركية:

أولاً: كانت ضريبة الدخل الفردية أكبر مصدر لإيرادات الحكومة الفيدرالية منذ عام 1950، حيث شكلت 47.3 في المئة من الإيرادات في عام 2016.

ثانيًا: بينما يشير اسم “ضريبة دخل الفرد” إلى أن الأفراد الأميركيين فقط هم الذين يدفعون الضرائب، فإن العديد من الشركات الصغيرة تخضع لها أيضًا. ويتم إنشاء غالبية الشركات الصغيرة على أنها كيانات “تمريرية”، ما يعني أن أرباح الأعمال يتم تضمينها في الورقة الضريبية الفردية للمالك، وبالتالي يتم فرض ضرائب عليها بمعدل فردي أعلى من الأسعار التي تدفعها الشركات الكبرى.

ثالثًا: وفقًا لبيانات عام 2016 من مركز السياسة الضريبية، فإن 44٪ من الأميركيين، أو ما يقرب من 77 مليون شخص، لا يدفعون أي ضرائب على الدخل الفيدرالي مطلقًا بسبب ضعف دخلهم.

رابعًا: يتم إنفاق 2.6 مليار ساعة عمل سنويًا من أجل ملء الإقرارات الضريبية، وهذا بمتوسط ​​17 ساعة لكل ملف ضرائب أميركي.

وأخيرًا: وفقًا لأحدث البيانات من مؤسسة الضرائب، فإن أعلى واحد في المئة من دافعي الضرائب يساهم بما يقرب من 40 في المئة من جميع ضرائب الدخل الفيدرالية التي تمَّ جمعها، و50 في المئة من دافعي الضرائب القادرين ذوي الدخل المحدود أقل من ثلاثة في المئة. وعلى هذا، فإن كثيرًا من الضرائب يدفعها قلة قليلة من الناس.

ضريبة الدخل الفردية هي التي تجعل العديد من الفوائد والبرامج التي تقدمها الحكومة الفيدرالية ممكنة، ولكن وجود معدل مرتفع جدًا يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على الوضع المالي للأفراد وعائلاتهم، بالإضافة إلى النمو الاقتصادي العام.

 

كاتب ومحلل سياسي*

@Mr_Alshammeri

النشرة البريدية

سجل بريدك لتكن أول من يعلم عن تحديثاتنا!

تابعونا على

تابعوا أحدث أخبارنا وخدماتنا عبر حسابنا بتويتر